لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

الصنارة



كلمات فتح الله المغاري - ألحان محمد بن عبد السلام

شافوني ناس بالصنارة
دازوا و قالوا ليا مبروك
ضنوني صياد مهارة
وانا القصيبة في يدي شوك
ايامي يا ناس مشات خسارة
والحب اللي كان وللى مشروك
صنارة عندي وسيلة
انسي بها كل ما فات
انسي بها سنين طويلة
مرت من قدامي ومشات
ضاعت ما بين يوم وليلة
ضاعت وبقات ذكريات
مشيت للبحر نشكي له
بعد ما الاحباب خانوا بيا
وليت كل يوم انجي له
انا و القصيبة عشيرتي الوفية
ما بقى لي حد لي نحكي له
يمكن الامواج تحن عليّا…
هذا صياد شفته رايح
في غروب الشمس الذهبية
نسيم البحر منه فايح
حامل معاه كل مزية
وانا ضيعت نهاري
نهاري نهاري كله
راجع بدموعي في عينيا


معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات