لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

الملهى الأخضر

الملهى الأخضر - الأخوين رحباني

يا ملهى السمار الهادي جينا
ألحان العمر الماضي تشجينا
تحيي ليالينا مجد أغانينا
يا ملهى السمار الهادي جينا
الطيب و الليل و الكوخ المسحور بالنجمات
الشوق و الميل و الحب المنثور في الواحات
يا ملهى السمار الهادي جينا
أحكي في لقيانا عن ماضينا
مرحا يا ودينا يا دنيا تغوينا
يا ملهى السمار الهادي جينا
نهوى سمارك أزهارك أطيارك و الدار
يا ملهى السمار
هذا طريق حمانا
يلوح بين ربانا
أيا طريق الربى و الصبا
ذكرنا ليالي هوانا
أطلت الليالي ليالي هوانا
و طفنا الدروب دروب ربانا
فيا طريق الربى و الصبا
طريق الحبيب حمانا
حبيبي هنا صغيرين كنا معا
و عهد لنا على الورد أن يطلع
حبيبي هنا عبرنا تلال الندى
و طافت بنا حمائم هذا المدى
أتسأل عنا الورود و طير يعود إلى غابنا
أيسأل عنا العبير و عطر وثير على بابنا
حبيبي هنا سنرجع ملء الطيوب
نرش الهنا و نعطي الهوى للقلوب
يا أفياء الوادي موجي بالعشاق
يا أطيار الوادي غني للمشتاق
يا أشجار الوادي طفنا بالألحان
تحت الظل الهادي و العمر
ساعات نلهو و الميل يغوينا
ساعات نزهو و الليل يظمينا
نحكي نسمر نشدو نسهر
في الملهى الأخضر في الليل الأشطر
أه يا وادينا فيك ليالينا تنادينا أه

المغني : فيروز

معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات