لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

كيف يدير

كيف يدير أسيدي كيف يدير أسيدي
اللي قلبه تيبغيك أسيدي
ليله ونهاره اسيدي يقيل ويبات أسيدي سهران يفكر فيك
حارت بيا الدهان معرفنا آش بلاني بيك
انت قمر أوين أوين أوين
وأنا بشر أوين أوين أوين
انت قمر وانا بشر واشجا ما وصلني ليك
لا تبقاش بعيد لا تبقاش بعيد
وقربلينا الله يهديك الله يهديك وقربلينا الله يهديك
------------------------------------
آآوتعللو تعللو زين الضحكة ويا خواتاتو ياوين
أيلي ييلي
عند غزالي ضحكة كي نهار العيد أالولاد
واه يا الأولاد
كتغربي يا شمس أنا وحدي نضوي البلاد
أنا وحدي نضوي البلاد أنا وحدي نضوي البلاد
الله أسيدي كتدوخ فينا العباد
وتمشي وتخلي الشوق عامل فينا جهاد
انت قمر اوين اوين اوين
وأنا بشر اوين اوين اوين
انت قمر وانا بشر واشجا ما وصلني بيك
لا تبقاش بعيد وقرب لينا الله يهديك
الله يهديك قرب لينا الله يهديك
-------------------------------
ارتاح انتا ونبقى أنا ارتاح انتا ونبقى أنا
نستنى يوم شهر سنة نستنى يوم شهر سنة
أنا وقلبي اتافقنا عالصبر وسهر الليل
هدا أمر يحير الدهان هو وأنا جوج غصان
وعلاش تهب النسمة وانا وحدي يا ناس نميل نميل نميل
انت قمر اوين اوين اوين اوين
وانا بشر اوين اوين اوين اوين
انت قمر وأنا بشر واشجا ما وصلني بيك اشجا ما وصلني بيك
ولا تبقاش بعيد لا تبقاش بعيد
وقرب لينا الله يخليك قرب لينا الله يهديك
-----------------------------------------
زعماني اسمناشي كبير؟؟؟؟؟؟
واخا قلتيلي مستحيل
ما نتغلب يا روحي من عشاق مستحيل من عشاق مستحيل
آو سمعني او لا تسمعني حتى قوة ما تمنعني
أنا إنسان من حقي الجمال وانت جميل جميل جميل
لا تبقاش بعيد وقرب لينا الله يهديد قرب لينا الله يهديك

الملحن : سي محمد
الكاتب : سي محمد

معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات