قصيدته فراشة الليل والعديد من القصائد يلقيها عبر موقعنا فكونوا معنا.

فراشة الليـل

مري على جنح الخيال وحلقي

وتوزعي كالغيم بين مفارقي

غطي تجاعيد الحياة وبددي

بشعاعك السحري كل طرائقي

بين النسوغ على مفاصل وحدتي

إيقاع نبضي، لحظتي، وتدفقي

وخذي بناصيتي فخمرك لذتي

ودفاتري كفاك تكتب مابقي

فإذا تفجّر في المداد مشاعر

فالمعصم البض الطري شقائقي

تفاحتي عضت على عنابها

وروت شتات العمر بعد تمزق

وبراعمي شفتاك تنطق ما روى

جمر الحياة عن الشقي وما لقي

جرحاً أكابد ياحبيبة لو درى

صب لأعلن في الدنى: لا تعشق

ألفي ويائي أنت يا كل الهجا

فتشكلي بين السطور وعانقي

صفحات أيامي أسجّل فيها

وهج الحروف مخضباً بحقائقي

هذي تفاصيلي أتيتك شكلي

أمسي ويومي من رماد حرائقي

فالأذن قبل العين تعشق صوتها

حيناً على الوقع الشجي فارتقي

في الموكب الكوني في نفحاتها

ألقى دليلي، صبوتي، وتألقي

هذا كتابي قد أتاك مبايعاً

سلمت أمري للعيون فاغلقي

عينيك إني قد لجأت إليهما

بهما ألوذ من الزمان واتقي

خبأت أحلامي أتيك طائعاً

أودعت أحزاني وكل سوابقي

مدني وذاكرتي وفيض مشاعري

وهديل أيامي وكل وثائقي

هذا كتابي قد أتاك مبايعاً

فوضت أمري للحبيب فاعتقي

قلباً على جنح الفراشة يرتمي

مدي رؤاك لكي أهيم بزورق

فدعي مجاديفي لشمسك ترتقي

إني اتجهت عرفت فيها مشرقي

فعلى ضحى الأيام أشرق لحظها

وتراقص الهدب الجميل بخافقي

فإذا لمحت دمي بوهج بنانها

وتوهجت تزهو بأحلى رونق

أدركت في المرأة عمري كاشفاً

وجهي وأقنعتي بدون تملق

آليت أن ألقى المصير وأنتهي

في كفها أمضي لمهد الزنبق

غني فراشاتي وحومي لوني

بل كوني، صوتي، كلامي، منطقي

لأرد للنبض القتيل هديله

فالشمس ترتع في ضحاك لتشرقي

إني أتيتك كي أنال شهادة

من معهد الحب الرفيع فوافقي

تلك الأهلة أعلنت أعراسها

زرعت على جفن النجوم حدائقي

وتشكلت خطواتها تروي مسا

فاتي طموحي صبوتي ومزالقي

عمري وتشهده يداك فجددي

بمواسم اللقيا نشيدي أطلقي

كل العنان لأسترد قوافلي

كي تمخر العمر الندي وتلتقي

يا حادي العيس اتئد فرمالها

وقع يصوغ هواجسي وتفرّقي

عرّج بنا نلقى الحتوف فربما

يا صاح قد أدركت درب العاشق

آليت أن أمضي لحتفي شيعي

موتي على طيف الرموش وحلقي

 

 

لمشاهدة القصائد اختر القصيدة للمشاهدة او التحميل

 حلم     ادعوك_الان    هنا_القمر   فينيسيا   فراشة_الليل    زمن_الدهشة