قدمت اليوم فرقة برواز لفنون الاداء والأدب وبحضور كل من عميد كلية الحقوق الدكتور شوّاخ الأحمد والدكتور عصام شهابي حفلاً غنائياً في كلية العلوم في جامعة حلب تحت عنوان ” براويز غنائية” وذلك ضمن نشاطاتها المستمرة

قدمت اليوم فرقة برواز لفنون الاداء والأدب وبحضور كل من عميد كلية الحقوق الدكتور شوّاخ الأحمد والدكتور عصام شهابي حفلاً غنائياً في كلية العلوم في جامعة حلب تحت عنوان " براويز غنائية" وذلك ضمن نشاطاتها المستمرة والداعمة للثقافة والفن.

وقد لقي الحفل إقبال جميلاً وتفاعلاً استثنائياً من قبل الحاضرين وخاصة مع الانتراكت المسرحي الذي قدمه كل من إبراهيم غباش وعلي السيد وعدنان بيازيدي وكان بعنوان " أم ديبو وأبو ديبو أحلى شريك" وهي سلسلة من الحلقات التي تبنتها برواز والتي تعالج كثير من القضايا الاجتماعية فاليوم تحدثوا وبأسلوبهم الساخر عن حملة تدوير الورق التي غزت المجتمع ولكن بدون أن يهتم بها أحد حتى في الوسط الجامعي في حلب.


وقد ابتدأ الحفل الغنائي بأغنية طفولية من قبل فرقة البراعم الصغار والذين بدورهم لفت أنظار الجمهور إليهم فعلى الرغم من صغر سنهم إلى أنهم استطاعوا ترك انطباع جميل لدى الحضور

وقد أحيى الحفل كل من الفنانين نور دياب

                    

                       رامي أسود

                    بدور حسين 

             

                      همام العاشق

                  

                       هبة

وعلى ضوء هذا الحفل كان لنا لقاء مع الأستاذ جلال مولوي المؤسس الفني لفرقة برواز لفنون الأداء والأدب حيث تحدث عن الحفل قائلاً:

بالنسبة للحفلة بشكل عام صراحةً توقعنا أن نلاقي دعماً أكثر من قبل عمادة كلية العلوم ولا ننكر الدور الذي لعبته الهيئة الإدارية لكلية العلوم ولكن مع ذلك كان ضمن نشاط ضيق على الرغم من الإمكانات الموجودة التي ربما كانت ستنجح الحفل أكثر فقد كنا موعودين بمدرجين ولكن مع الاسف لم يتم ذلك فاضطررنا إلى إقامة الحفلة في مدرّج عادي مخصص للتدريس وليس للحفلات ومع ذلك فقد لاحظنا النجاح الباهر لهذا الحفل والإقبال الطلابي له، فكل الكادر الموجود كان من ضمن الفرقة بما فيهم كادر التنظيم الذي كان يستلمه زكريا مطر وهو أحد أعضاء الفرقة النشطين وحاولنا قدر الإمكان بعدم الاستعانة بكوادر خارجة عن الفرقة وبذلك ظهر نوعاً ما الجهد الذاتي للفرقة فأغلب النشاطات نعتمد فيها على الكوادر الداخلية قدر الإمكان طبعاً باستثناء بعض الأمور الضرورية كجهاز الصوت.

كون هذه الفرقة وليدة هل هناك بشكل عام أي دعم تلاحظونه وإن كان إدارياً من قبل الهيئات الإدارية في الجامعة أو حتى عمادات الكليات؟


الحمد لله أن هناك دعماً بشكل عام من قبلهم فالإتحاد الوطني متابع وداعم لنا تماماً كوننا نمثله في نشاطاتنا بالإضافة إلى ان هناك مواهب في الفرقة تستحق الدعم لذلك نجد أن الفرقة تأخذ بعدها وتنال إعجاب الطلاب من خلال النشاطات التي تقدمها والمواهب التي تسعى دائماً للرقي بها.

بالنسبة لتمويل الفرقة المادي، هل هناك أي داعم مادي للفرقة؟


إلى الآن مع الاسف التمويل ذاتي للفرقة من خلالنا نحن كإدارة ومن خلال الأعضاء فالإتحاد الوطني يقدم لنا ما يستطيع تقديمه ولكننا كفرقة مؤلفة من أكثر من خمسين عضو وخاصة أن نشاطاتنا مستمرة دائماً نحتاج بذلك إلى تمويل أكثر فنحن نطمح مكن الإتحاد في المستقبل أن يستطيع تقديم شيء من الدعم المادي لنا.

ما هي نشاطاتكم القادمة؟


لدينا حفل راقص مؤلف من الرقص التعبيري ورقص البريك دانس بالإضافة إلى نوع جديد من الرقص في جامعة حلب وهي عبارة عن رقصة تركية أصيلة بالإضافة إلى فقرة الغناء الغربي والتي ستكون ضمن حفل واحد في يوم الأحد القادم بالإضافة إلى عرض مسرحي " بقايا صور من برواز" الذي سنقدمه في بداية الشهر الثالث إنشاء الله والتي هي بمثابة مشروح تخرج لطلاب دورة إعداد وتدريب ممثل مسرحي الأولى ففي بداية الشهر الثالث سيكون لدينا كورس إعداد وتريب ممثل الثاني بالإضافة إلى ورشة الإبداع الأدبي وأيضاً سنعد كورال للفرقة بالإضافة إلى تدريب مطربي الفرقة .

وختاماً؟


أتمنى لكل موهوب النجاح وصدرنا رحب لأي شخص يجد في نفسه الموهبة للانضمام إلى الفرقة وأشكر جزيلاً عالم نوح على مواكبته لنا في نشاطاتنا.

أغيد شيخو _ عالم نوح