المهندس أسامة شريبا، اللادقية ـ القاهرة، أنس حمود …مصمم ديكور وفنان تشكيلي …درس العمارة والنحت …يهوى الرسم والنحت …

.


المهندس أسامة شريبا

اللادقية ـ القاهرة

أنس حمود …مصمم ديكور وفنان تشكيلي …درس العمارة والنحت …يهوى الرسم والنحت …

وهو من مواليد الكويت 1986

عمل في شركة المجد القابضة وقناة موطني كمستشار للشؤون الهندسية ومشرف ديكور ..يستوحي أعماله وتصميماته من الأشكال الهندسية أو الأحرف ..يميل للبساطة والتصاميم الحديثة او الحديثة مع لمسات كلاسيكية …

هو يعتبر أن طاقم العمل مهم جدا في تنفيذ التصميم .. يحب الالوان المنعشة كالبرتقالي والأخضر والأصفر وأيضا الابيض والأسود …

يميل للتصميم في حالات الصفاء … بعيدا عن الضغط …كان لنا معه هذا اللقاء ….

سؤالي الاول … مامدى تأثير البيئة التي عشت فيها على أعمالك أو ألوانك ؟؟

حقيقة ..كان للبيئة تأثير كبير وسبب أساسي جعلني أحب الفن وأمارسه .. فأعتقد أن المطبات والصعوبات التي واجهتني في طفولتي ولوقت طويل من مراهقتي كانت سببا كبيرا لممارستي الفن, فبشكل عام ..كنت أرسم وأنحت فأشعر براحة وهدوء وعزلة عن أية حالة صعبة وأعتبرها فشه خلق فأرسم الحالة, لذا أعتقد أن صعوبات الحياة ومآسيها قد تكون مسببا لاكتشافي أن هناك ما هو أحلى من المصائب …وهو الفن …

وماهي أساسيات الأمور التي تعتمد عليها في التصميم ؟؟

الأساس هو أن أعمل ما يجول في رأسي …

هل لصاحب المشروع تأثير على التصميم ؟؟

طبعا …فأنا أسأل صاحب المشروع أو المنزل عن لونه المفضل وعن نمطه المفضل بين الكلاسيك أو الحديث أو أي خيار ثالث … وعن طباعه أيضا ..فالشخص البارد مثلا يحب السهولة والشيئ المختصر أما الشخص الديناميكي فيحب الديناميكية في التصميم وكذلك صاحبة المنزل لها رأي عند تصميم منزلها .. وفي حال كان هناك اختلاف مع زوجها أقوم بمحاولة تقريب وجهات النظر وربط ماتحبه مع مايحبه هو ليحقق التصميم الراحة لهما .

إلى أي درجة تعتقد أن الديكور يرتبط بالحالة النفسية ؟ يعني هل يجب ان تكون في حالة نفسية معينة حتى تمارس عملية التصميم أم أن لكل حالة انعكاساتها ؟؟؟

تصميم الديكور يرتبط بالحالة النفسية بشكل كبير , فالديكور هو أحد فروع الفن مع فارق وحيد وهو أنه وفي حالة تصميم الديكور .. من الضروري أن يكون المصمم بحالة نفسية جيدة لأن مصمم الديكور لا يقدم عمل يعبر فيه عن حالته الداخلية وإنما يعبر عن شيئ جميل وهنا يجب ان تكون النفسية جميلة ومرتاحة , ولا يوجد ديكور يعبر عن حالة حزن او مأساة معينة كباقي الفنون .

النحت .. الرسم .. هل كان لهما تأثير في أعمال الديكور أم أن لكل عمل حالة متفردة وخصوصية ؟

نعم .. أعتبر أن للرسم والنحت تأثير كبير بأعمال الديكور .. فأنا كفنان تشكيلي ولست مهندسا أعتبر ان الفنان ممكن أن ينجز أجمل مما ينجزه المهندس, فالفنان يمتلك مخيلة أوسع من المهندس وذوقه أعلى من المهندس, فأشعر ان المهندس يعتمد بشكل كبير على شيئ موجود أما الفنان فيحمل شيئ غريب وجديد, ومثلا أنا في بعض المرّات أعتمد على تكوينات نحتيه انفذّها في الأسقف او في تصميم طاولة معينة, وحتى بالنسبة للألوان .. فالفنان أكثر دراية بتمازج الالوان وفنونها, لذلك ترى الكثير من المهندسين يعتمدون على مصممي ثري دي ماكس لإنجاز منزل, إذا بالمختصر .. الرسم والنحت لهما تأثير بالنسبة لأعمال الديكور .

 



ذكرت لي قبل بداية اللقاء أنك تعتمد على الحالة الجماعية وورشات العمل .. هل ينطبق هذا الشيئ على التصميم أيضا ؟؟ أم يقتصر على أعمال التنفيذ ؟

في العمل الجماعي أنا معه في حالة التنفيذ فقط إلا عندما يكون المهندس متعاون مع الفنان, ويمتلك ميول فنية وليس مهندس مصلحة, ففي حال كان المهندس ذو ميول فنية أعتقد أننا من الممكن أن نصل سويا لتصميم منزل فني وجميل وحديث بأفكار جديدة. وفي النهاية .. أعتقد انه لاغنى عن المهندس ولا الفنان المصمم .. فهما مكملين لبعضهما, فهناك أمور لا يستطيع الفنان المصمم أن يقوم بها بدون مساعدة المهندس وبالعكس, إذا هما مكملان لبعضهما, ولايجب أن ننسى الكادر التنفيذي من عمال الورشات .. وهنا أستطيع ان أشبّه هذه العلاقة بسفينة, فيها القبطان والمساعد والبحّارة .

لأي درجة يمكن لك أن تتقبل فكرة قيامك بتصميم ديكور خارج عن عالمك الخاص الذي تفضّله ؟

أفضّل الديكورات الحديثة جدا وفي بعض الأحيان تكون مع لمسات كلاسيكية, وأحب أيضا الاجواء القديمة عندما أرغب بالنحت أو الرسم, وحارات باب توما مثلا .. تفتح شهيتي على الرسم والنحت .. لا أعرف السبب المباشر ولكن أشعر أن لي صلة بهذه الأماكن.

هل هناك خط او حصيلة محددة او هدف في مجال الديكور ؟ أم أن الموضوع مرتبط بكل حالة وكل مشروع على حدة ؟ بمعنى آخر .. هل هناك فكرة أو مشروع تعمل على تحقيقه بالعموم من ناحية الخطوط والألوان أو طريقة الترتيب وفكرة عامة أو روح معينة ترغب ان تكون موجودة في كل أعمالك أم أن الموضوع يرتبط بكل حالة لوحدها ؟؟ خاصة أنك ذكرت أن هناك ألوان تفضلها وخطوط أقرب لك من غيرها …!!!

الخطوط مرتبطة بكل حالة وكل شروع لوحده. ودائما أسعى أن أبتعد عن التعقيد في اي تصميم كان.
وأحب أن يكون التصميم ذو روح واحدة متناسقة سواء من ناحية الألوان التي أحبها متناسقة بعيدة عن الالوان الفاقعة وخاصة في المنازل, أو من ناحية الأشكال التي يجب أن تكون مترابطة لتكوين روح واحدة للمنزل .. فمثلا ..من غير الجميل أن تتواجد دائرة ضمن مربع في السقف … هنا يجب عندما نؤسس على نوع من الخطوط يجب أن نعمل على أن تكون هذه الخطوط هي الأساس.



كيف ترى علاقة الديكور كحالة إبداعية مع حالته للكسب المادي ؟؟

بالنسبة لي ..لا أعتبر أن للديكور علاقة بالمادة بل هو انتقال من فن لآخر لأن الفن بشكل عام هو ما أحب وما أرغب ولكن ولعدم توفر الشروط الملائمة لي في حالة النحت ..انتقلت لفن الديكور .

هل أنت اليوم .. من كنت تحلم به قبل خمس سنوات ؟؟؟

انا التفتت لناحية الديكور لأنه وللأسف لم آخذ فرصتي بأن أواصل عملي في خط الرسم والنحت .. فبصراحة مطلقة وشفافية ..وبكل أسف ..في بلدنا هذان النوعان من الفن هما حكر على بعض الفنانين . والمعارض لم تكن تستقبل فنانا شابا صاعدا بل كانت تفضل الأسماء المعروفة بسبب الكسب المادي الذي تحققه حينها أو بسبب المعارف والعلاقات فقط . فأنا أعرف فنانين شباب فيهم من الإبداع والفن ما ينافسون به عالميا ولكن للأسف ..لا تعليق ..

أين ترى نفسك بعد خمس سنوات ؟
هذا السؤال له جواب مصحوب بمجهول بسبب ظروف بلادنا العربية بشكل عام وظروف بلدنا الحبيبة سوريا بشكل خاص, فأتمنى أولا أن يعم الاستقرار والمحبة في بلادنا كلها لأن أمنيتي كانت أن أبدع في بلدي وأقدم كل ما أستطيع لبلدي وأتعلم من بلدي, وما انا إلا واحد من هؤلاء الشباب الطموح, وأحلم أن أكون بعد خمس سنوات قد وصلت لدرجة الكمال بالنسبة لأعمالي .. فما أجمل سماعنا لصدى السوري من أصول فلسطينية الذي يقدم مشروعا ما في أي مكان في العالم ويحقق هذا المشروع نجاحا باهرا !!!

 



أنس حمود ..بثلاث كلمات …؟؟؟

الفنان التشكيلي الطموح ….

 

وننهي حوارنا متمنين للفنان التشكيلي ومصمم الديكور أنس حمود المزيد من النجاح والتألق و بتقديم لكم هذا التصميم والذي يعمل عليه أنس بكل اعتزار حيث هو الأقرب إلى نفسه و يمثل رؤيته الشخصية للديكور.