مشروع تخرج دورة إعداد ممثل لعام 2011 جاء بمسرحية تحت عنوان هلوسات مؤلمة على خشبة مسرح الغسانية المدرسي

 

 

وزارة التربية
مديرية التربية بحلب
دائرة المسرح المدرسي
مسرح الغسانية المدرسي

يقدم

مشروع تخرج دورة إعداد ممثل لعام 2011

هلوسات مؤلمة

تأليف الفرقة

إخراج حسام حمود

الممثلون حسب الظهور

محمد الهلال
نور ريحاوي
وائل مهتدي
أحمد نور الدين
فاطمة عيروض
بيان تركماني
محمد غنوم
علال حلواني


علي حلوم
ريم بيطار
حنين نجار
محمد أبو الفتوح
سلاف نجار
يمان تركماني
أحمد بيطار
حسن طحان
بشار ريحاوي
أماني ريحاوي
بشر زيتوني
أحمد أبو حسنة
محمد عنجريني

الفنيون
مساعد مخرج : ريم بيطار
تنفيذ الإضاءة : محمد ملقي
تنفيذ الصوت : فواز عمر
اختيار الموسيقى : محمد ملقي

 

جاءت هذه المسرحية في آخر سنة 2011 واللتي حضرها عدد من الحضور الرسمي

قد حضر الحفل كل من السادة:
الأستاذ : نضال مريش مدير التربية بحلب و الدكتور وانيس باندك رئيس دائرة المسرح المدرسي و الأستاذ عامر زين الدين نائب رئيس الدائرة و الفنان مروان غريواتي و لفيف من الفنانين و الاعلاميين و أسر الدارسين في الدورة .
( و كانت الصالة تغص بالمشاهدين رغم انقطاع الكهرباء قبل العرض )

 

 
وكان هذا اللقاء السريع مع مخرج العمل حسام حمود الذي حدّثنا عن العرض:
تم اختيار الطلاب الموهوبين من المدارس عبر فحص مقابلة أجري في مسرح الغسانية و تم اختيار 27 طالب و طالبة من أصل 400 طالب و طالبة تقدموا للاختبار و تم اخضاعهم لدورة إعداد ممثل على مستوى أكاديمي لمستوى المبتدئيين عبر 50 يوم من العمل المتواصل على الطلاب. و في نهاية الدورة تم العمل على مشروع التخرج حيث تم من خلال ورشة عمل اضافية لمدة 15 يوم تم من خلالها وضع أفكار و تأليف النصوص من قبل الدارسين حيث تم إعداد المشاهد و ربطها مع بعضها من قبلي و جرى التدريب على مشروع التخرج حيث تم مراعاة ابراز مواهب الطلاب من خلال مشروع التخرج كل على حدى حيث شارك في العرض كل الطلاب في الدورة .

 

 

فكرة العرض جاءت من واقعنا الحالي الذي نعيشه و تم طرح فكرة شخصيات من كافة شرائح المجتمع في مشفى المجانين ومن خلال هذه الشخصيات على المسرح نتعرف نحن كجمهور على واقعهم و معاناتهم و السبب الذي ادى للجنون ضمن سيرورة هواجسهم و هلوساتهم من هنا ظهرت فكرة عنوان عرض مشروع التخرج و هو ( هلوسات مؤلمة) عبر 40 دقيقة على المسرح من الهلوسات المجنونة التي سرح بها الممثلون على خشبة المسرح و استطاعوا أن يصلوا إلى وجدان و أفكار و عواطف الجمهور من خلال تفاعل الجمهور الذي كانت الصالة تغص بهم مع طلاب الدورة عبر العرض المسرحي الذي رأيناه .
و في نهاية العرض تم تكريم الطلاب و توزيع شهادات التخرج من قبل الأستاذ نضال مريش مدير التربية بحلب

كلمة أخيرة

أنا أؤمن كثيرا بالمواهب الجديدة و الشابة التي هي مدفونة بين جنبات المجتمع و لكن بجاجة إلى من يمد لها يد المساعدة لكي ترى النور و تنطلق لتحقق تميزاً في عالم الدراما السورية بشكل عام ….


أشكر كل من ساهم في انجاح هذه الدورة و عرض مشروع التخرج و أخص بالشكر موقع عالم نوح ا( الفنان نوح حمامي) الذي رافقنا إعلامياً من بداية هذه الدورة إلى نهايتها و تغطيته لمشرع التخرج .

وبدورنا عالم نوح لا بد أن نشكر الفنان والمخرج حسام حمود و باقي أعضاء الفرقة على اللحظات الجميلة والمكثفة التي عشناها معهم، ونبارك لهم بنجاحهم مرتين، نجاح الدورة ونجاحهم بأدوارهم. و إن شاء الله نلتقي بهم في عروض قادمة لا تقل أهمية عن "هلؤسات مؤلمة". نوح حمامي