في ظل الأحداث الغير اعتيادية التي تشهدها البلاد العربية ومع قافلة الغائبين يأفل نجم آخر من نجوم العرب، نجم كان يعطي ويعطي حتى أفوله، من خيال “أكدب عليك” إلى رؤى “وحشتوني” و”في يوم وليلة” غاب نجم الفنانة الجزائرية العريقة وردة الجزائرية.

 
 
 
 
 
وجع الغياب … وردة الجزائرية Warda
 
 
في ظل الأحداث الغير اعتيادية التي تشهدها البلاد العربية ومع قافلة الغائبين يأفل نجم آخر من نجوم العرب، نجم كان يعطي ويعطي حتى أفوله، من خيال "أكدب عليك" إلى رؤى "وحشتوني" و"في يوم وليلة" غاب نجم الفنانة الجزائرية العريقة وردة الجزائرية.


كانت الفاجعة في السابع عشر من أيار الجاري إثر احتشاء في عضلة القلب في أحد مشافي القاهرة، وردة ودّعت الحياة في البلد التي جعلتها نجمة ووارت الثرى في بلدها الأصل الجزائر لتطوي صفحة أخرى من صفحات الطرب العربي الأصيل.


ولدت وردة فتوكي في فرنسا سنة 1939 وكانت ذات منشأ فني متميز حيث امتلك والدها نادي للفنون في فرنسا، أشرف على تعليمها المغني التونسي الراحل الصادق ثريا إلى أن أصبح لها فقرة خاصة في نادي والدها، ثم انتقلت إلى لبنان وقامت بأداء مجموعة من الأغاني لكل من أم كلثوم وعبد الوهاب وبعض الأغاني الخاصة بها.
قدمت لمصر سنة 1960 بدعوة من المنتج والمخرج حلمي رفلة الذي قدمها في أولى بطولاتها السينمائية "ألمظ وعبده الحامولي" الذى غانت فيه "روحى وروحك حبايب" و "اسأل دموع عنيا" ، وطلب رئيس مصر في ذلك الوقت جمال عبد الناصر أن يضاف لها مقطع في أوبريت "وطني الأكبر".

اعتزلت الغناء سنوات بعد زواجها، حتى طلبها الرئيس الجزائري هواري بومدين كي تغني في عيد الاستقلال العاشر لبلدها عام 1972، بعدها عادت للغناء فانفصل عنها زوجها جمال قصيري وكيل وزارة الاقتصاد الجزائري. فعادت إلى القاهرة، وانطلقت مسيرتها من جديد وتزوجت الموسيقار المصري الراحل بليغ حمدي لتبدأ معه رحلة غنائية استمرت رغم طلاقها منه سنة 1979
كان ميلادها الفني الحقيقي في أغنية (أوقاتي بتحلو) التي أطلقتها في عام 1979م في حفل فني مباشر من ألحان سيد مكاوي، كانت أم كلثوم تنوي تقديم هذه الأغنية في عام 1975 لكنها ماتت لتبقى الأغنية سنوات طويلة لدى سيد مكاوي حتى غنتها وردة
تعاونت وردة مع الملحن محمد عبد الوهاب، ومع صلاح الشرنوبي قدمت أغنيتها الشهيرة "بتونس بيك".


شاركت وردة في عدد من الأفلام، منها: “ألمظ وعبده الحامولي” مع عادل مأمون، و”أميرة العرب” و”حكايتي مع الزمان” مع رشدي أباظة، و”صوت الحب” مع حسن يوسف، ,قدمت مسلسل “أوراق الورد” مع عمر الحريري، وبعد أربعة سنوات شاركت بمسلسل “آن الأوان” من تأليف يوسف معاطي وإخراج أحمد صقر، جسدت فيه شخصية سيدة تملك شركة إنتاج.
شارك في مراسم دفن الفنانه الكبيره العديد من كبار المسئولين في الحكومه الجزائريه والمئات من المواطنين العاشقين لفنها وافراد اسرتها.
 
 
 
جمع وترتيب : جلال مولوي – عالم نوح