لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

المميز محمد إسماعيل كنجو




                                  المميز محمد إسماعيل كنجو



بقلم ليلاز غريب

النجاح هو مطلب كل إنسان، وهو الهدف الأسمى الذي يسعى الجميع إلى تحقيقه والوصول إليه، لأنه يُعطي معنى لحياة الإنسان ويدفعه كي يكون إنساناً متفوقاً يُقدم كل ما هو مفيد لمجتمعه، فالنجاح لا يُمكن أن يكون حدثاً عابراً في حياة الأشخاص، وإنما هو الحافز الأساسي الذي يدفعهم لتحقيق المزيد من الإنجازات حتى بلوغ أحلامهم وأهدافهم والوصول إليها
والكسل عدو النجاح، وهو المعضلة الأساسية والعثرة الكبرى في طريق الوصول، لذلك يجب على كل شخصٍ يطلب النجاح أن يلتزم بطرق تحقيقه، وأن يسعى بكل ما فيه من قوةٍ للوصول إليه، لأن النَجاح هو أساس التقدم والتطور، كما أن لذة النجاح لا يُعادلها أي لذة


لتوثيق نجاحات الطالب السوري كان لي لقاءات متعددة مع طلابنا في المهجر
واليوم كان لقائي مع الطالب المميز محمد إسماعيل كنجو مواليد حلب 1999
ترك سوريا بسبب توقفه عن الدراسة نظراً لوضع مدينته غير المستقر أمنياً بسبب وجود داعش
وصل إلى ألمانيا واضعاً هدف النجاح نُصبَ عينيه
عانى وثابر حتى استطاع الوصول إلى هدفه وهو دراسة "الطب"
بدأ دراسة الطب بعد حصوله على معدل 1.3 في الأبيتور
محمد اليوم يدرس في كلية الطب الحيوي الجزيئي
(molekulare Medizin)
في جامعة universitaetulm
كان لقاءاً مميزاً ومليئاً بالنصائح والدفع المعنوي

محمد: قدمت إلى ألمانيا في أواخر عام 2015 و عشت في ظروف سيئة جداً في البدايات مثلاً السكن المشترك "20 "شخص في غرفة واحدة
أيضاً كمعاناة وصعوبة الحصول على الإقامة والإجراءات طويلة الأمد
ولكن هدفي كان من البداية هو الدراسة وهذا كان سبب تقديمي طلب اللجوء في ألمانيا

وتركيزي على موضوع الدراسة وتعلم اللغة أخذ حيزاً من وقتي وتفكيري ولكن الحمدلله في بدايات ال 2016 التحقت بمدرسة  Gymnasium

الصف الثامن.
تعلمت اللغة بفترة قصيرة فقد كنت في المدرسة أقضي نصف وقتي مع الأجانب والنصف الثاني مع الألمان
تحسنت لغتي بفترة وجيزة الحمدلله
ثم انتقلت لمدرسة ثانية لأن المدرسة الأولى كان شعور الإحباط يتملكني فكانت معلمتي تقول مراراً وتكراراً لن تستطيع الوصول والنجاح للصف العاشر لأنك جديد في هذا البلد واللغة ليست بسهلة ،لم تكن معلمتي عنصرية ولكن برأيها وقتها آنذاك بأنني موجود فقط منذ خمسة أشهر في ألمانيا وهذا لايكفي لأكمل في الغيمنازيوم
ولكني "نجحت وفعلتها"
ففي المدرسة الثانية اجتزت الصف التاسع والعاشر
و أكملت الصف الحادي عشر ومن ثم الأبيتور
حتى انتهيت في سنة 2019 بمعدل 1.3 الحمد لله


حصل محمد أيضاً على مستويات متقدمة في اللغات التالية
الألمانية C2
الإنكليزية C2
الإسبانية B2
وأصبح يجيد اللاتينية بحكم دراسته للمادة الطبية
واللغة التركية لأنه قضى في تركيا عاماً ونيف
قبل سفره إلى ألمانيا


الفرق بين المناهج في سوريا والمناهج في ألمانيا

حدثني محمد عن الفرق الشاسع الذي استطاع اكتشافه فمثلاً في سوريا لم نعتد على كتابة محتوى كامل
البيولوجي في سوريا فقط أما هنا في ألمانيا الموضوع مختلف تماماً(الفهم والتحليل المنطقي لكل مادة)

•نصائح محمد لكل طالب أجنبي يريد الدراسة في ألمانيا

-برأيي الشخصي على كل منا أولاً وآخراً صفاء نيته مع رب العالمين(صفي النية ونام بالبرية)

-العمل على الميثوديك أي أن العبرة ليست بساعات الدراسة الطويلة ولكن بتحرير المسألة ومحاولة فهمها جيداً
محاولة الوصول لما تريده المعلمة مني بالضبط وإتمامه على أكمل وجه

-الرجوع للإمتحانات السابقة ومحاولة تخطي الأخطاء السابقة
-عدم اليأس من رأي المدرسين أو كلامهم لأن لكل شخص رأي وجانب معين يرى من خلاله الأمور
مثال (كنت خائفاً من الفشل في صف العاشر وها أنا ذا أدرس الطب )

-وبالنسبة لموضوع اللغة فمن أكثر العادات التي ساعدتني على تقوية لغتي كانت قراءة الصحف الألمانية فقد كنت أقرأ الصحف بشكل يومي وهذا إلى جانب التحدث إلى الألمان ومتابعة الأفلام

•فكرة محمد بما يخص قراءة الصحف يختصرها لنا


فكرة قراءة الصحف هي فكرة بسيطة و هي أن كل ما يكتب في الصحف عبارة عن وصف zusammenfassungأو تحليل analyse أو إبداء رأي Stellungnahme ل/في واقعة معينة و حول موضوع معين من كاتب ناجح و مرموق لدرجة جعلته مُهيئاً لكي يكتب في هكذا صحف. والآن كل ما يُطلب في إمتحانات الألمانية الإنجليزية الإسبانية و الديانة و الفلسفة و حتى العلوم و الجغرافية و السياسة هو إما“ Zusammenfassung "Analyse eines Sachverhalts
أو Stellungnahme
يعني المطلوب مني (Aufgabenstellung) و من الكاتب هو تماماً نفس الشيء لكن المتوقع منه أكثر من المتوقع بعوالم وأكوان،
فلو راجعت مقالاته و حللت أسلوب كتابته
و هو لو كتب في إمتحاناتنا لكانت محصلته 15من 30، فلو أنا اخذت نصف ما عنده فهذا قدر كافي لنيل العلامة التامة حسب المعايير المدرسية. الأشياء اللي مثلاً ممكن استفيد فيها من الكتاب هي طريقة البدء بالموضوع إلى تقسيم النص إلى مقاطع مفهمومة واضحة الهيكل Paragraphen و اقتباس أدلة أو أقوال (حسب السياق) على وجهة نظر الكاتب و كيفية دمج/بناء هذه الاقتباسات في النص (بأسلوب معين سلس مثلاً دون أن يشعر القارئ حتى أن الكاتب قطع كلامه و راح يستدل بقول غيره، و ليس بالقول فقط ja zeile so und vers so sagt der Autor so und so) و الجمل الرابطة بين أجزاء النص و الخاتمة المختصرة المناسبة و اللائحة تطول. بعض هذه الأشياء قد تلاحظ بمجرد فحص لنص أو نصين لكن الأسلوب الفعلي و اللغة الجميلة مثلاً التي تروق لها الآذان و التي جعلت من الكاتب ما هو عليه الآن لا تأتي إلا مع المَلَكَة التي هي ناتج عن حب و كثرة قراءة هكذا أنواع من النصوص.

في نهاية كل لقاء يزادا فخري كسورية بأبناء بلدي الذين لم تتمكن الحرب من تحطيم طموحاتهم
وأتمنى أن يصل كل طالب علم لهدفه
و أن نكون عند حسن ظن هذا البلد الذي احتوانا كمجتمع كامل وقدم لنا فرصة تحقيق أحلامنا وعلى رأسها مستقبل أبناءنا
يتبع مع قصة نجاح جديدة

ليلاز غريب


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات