لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

زروال خالد .. مغربي قح

 

 

 مع عالم النت الممتع .. نتعرف على الشاب زروال خالد ... أو مغربي قح على الفيسبوك والذي لديه أكثر من 300 ألف معجب بصفحته ... اختار لنا هذا النتاج الأدبي والذي يصفه هو نفسه أنه : خواطر شعرية وليس شعرا. ويصف نفسه بكل تواضع : لست بشاعر لكني أزلزل المشاعـر

 

  

زروال خالد ... مغربي قح

 الأسم: خالد

النسب: زروال


تاريخ الأزدياد:1992/07/12

المستوى الدراسي:الثانية بكلوريا هذه السنة  2011-2012

الكتب المفضلة:القصص القصيرة

*أما بالنسبة للنقد فأنا سأظل دائما أتقبل رأي الناقد لأنه سوف يصحح مساري ويزيد من إصراري.





.....حبي لكِ ................................


في حبي لكِ آنستي تحديت كل الصعوبات

في حبي لكِ حققت كل المستحيلات....

في حبي لكي خرجت عن صمتي الذي كان هو مبدئي

تنازلت عليه لأجلكِ و حررت صمتي....

وأطلقت حروفي لتعيش معي كل تفاصيلك

من أول نظرة لي إليكِ تبدل نظام كتاباتي....

تبدلت نظراتي للحياة وتحولت لكِ

أخذتِ كل ما لدي وهو قلمي....

ولكن أعطيتني كل شيء بنظرة واحدةً منكِ

أعطيتني قلبي الذي كان تائها عني في كل كتاباتي....

ومع ذلك لن آخذه منكِ فأنا أتنازل عنه لكِ

أرجو أن تقبليه فأنت من استطعت أن تحركيه....

فأنت من أعطيتنِي الإحساس به بعدما نسيتُه

إذن هو لكِ فهذا أقل ما يمكن أن أقدمه لكِ....

وهو أقل شيء ممكن أن يعبّر عن حبي لكِ ...

فأنت حبي الأول وحتما سيكون الأخير.... 

 


مغريبي قح وهو خالد زروال


يا من كنتِ مصدر إلهامي

هذه .......... لكِ ...

تحكي كل التفاصيل

من شَعركِ حتى شِعرك ....

أكتبها لكِ برعاية أعز أصدقائي

وهم حروفي الذين لن يخونوني معكِ ....

لأن فمي يعجز حتى عن نطق اسمي في حضوركِ

لذلك فإن قلبي أمر يدي أن تصوغ لكِ بأصدقائي....

الكلمات التي عجز فمي عن النطق بها أمامكِ

وقد إستغنيت عن عقلي و اكتفيت بقلبي....

لأنه في أول نظرة .. فيكي .. أخد قلبي وظيفة عقلي

و استبدل كل أحلامي وأفكاري .. بكِ....

ولقد رضيت بهذه المقايضة .. لوجودكِ فيها

ولأنك أنتِ التي كنت تشغلّين أفكاري وأحلامي....

وقد قرر قلبي أن لا يكفّ عن حبّه لكِ

وحتى آخر دقة حتما ستكون لكِ....

لأنه كان ينبض دائما لإنسانة واحدة هي أنتِ

حبيبتي أنظري إلى جسمي إنه يتقاتل لأجلكِ....

بحيث كل جزء فيه يريد أن يحظى بحبكِ

ولكن أنا يكفيني جزء وهو قلبي....

فقد أصبحتِ ملكته و ملكتي ..


لست بشاعر لكني أزلزل المشاعـر

أكتب كلماتي لمن يريد فهم ذاتي....

ولمن أراد التعمق في خفايا نفسي...

المرجو الإنصات حتى آخر كلمة من كلماتي....

لأنك قد تتوه في أعماقي....

ويتعبك السير في طريقي....

لأنك لن تستطيع الخروج من همومي....

لأن السير في همومي متعب حتى الإرهاق....

لأن حلمي و خيالي المجنون يبعثر كل حروفي....

وبعد ذلك تعود لتجمع بقايا من نفسي....

لتكون حياتي حروفاً من دمي....



لست بشاعر لكني أزلزل المشاعـر


Share |



التعليقات على زروال خالد .. مغربي قح


mm .........
SOUNDOUS

قد نجهل ما نريد وقد نريد ولا ندري كيف نصل نرى الطريق ملئا بالأشواك وحبنا جمعناه منفصل نضع يدي الغريب في ايدنا بدفيء لابأس ستحتمل واذ الفراغ يهتف بكفه سأبقى انا معك لا تنفعل و الصبر ينادي مكتوب حبكما كان ولن يكتمل ياصبر افكري ام قلبي بالله عليك من فيهم سيعتزل كتبت اسمه قرب اسمي فمسحه ورد يريد ان ينتقل ارجوك يا نبض قلبي فكر ولو قليلا خد وقتك وتمهل كل حرف بوزن الجبل قاله للأسف بك انت لن اقبل ياحروف ارحمي ضعفي جوابه حقا ما كان اسهل للبارحة مذاق حلو واليوم مرير انساني طعم العسل قلبي دوما يبرر ه نعم انت و ما كان هو ليفعل والعقل وحده يسترجع الماضي ياه كنت اكبر اهبل حررتك امضي فقد كرهت ان احيى على نقطة امل صحيح انت لغيري والقصة كما هي وانا المستبدل dodos harmony


تحية
رجاء

فعلا كلام جميل جدا.. وفعلا انه ينبع من قلب صافي ويصل الى القلوب ...وفعلا فعلا ماأحلا الحب الدي حسسنا بروعت كلماتك بالتوفيق ان شاء الله والى الأمام


admiration
soundous

j aimerais a mon tour profiter de cette belle opportunité dans le but de témoigner a propos du talons impressionnants de ce jeune poète qui dispose de très bonnes qualités rationnelles , intellectuelles et artistique et je lui souhaite une belle carrière dans sa vie personnelle y compris son domaine professionnel et je le remercie de nous avoir offrir cette occasion a voir ces créations séduisantes et fascinantes








أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات