لقاءات
أصدقاء البيئة والعلوم
سير ذاتية
مشاركات أدبية
تغطيات
أخبار سريعة
القائمة البريدية
Username



E-mail



التصويت
ماذا نقنرح لنتطور أكثر

تغيير واجهة الموقع

تغيير اسلوب الكتابة

الإهتمام بالفن أكثر من الأدب

جميع ما تم ذكره سابقاً

الإعلانات

مع الشاعر فراس سعد الدين

 

 عمري25 طموح جدا حائز على شهاده في الدبلوم التقاني الطبي اختصاص تخدير وانعاش والأن اقوم بدارسه الإعلام في جامعه دمشق وذلك لأدعم مسيرتي الفنيه حيث اني شاعر وملحن قمت بكتابه وتلحين العديد من الاعمال الفنيه والتعامل مع العديد من فنانين في الوطن العربي>
اقوم بكتابه كافه الالوان الغنائيه وبكل اللهجات خليجي لبناني مصري واللهجه البيضاء أكتب بالفصحى ولكني أفضل الكتابه بالعاميه لأنها أقرب للناس ومفرداتها سهلة.


أبعتد عن الابتزال في كتاباتي وأحاول أن أضمنها رساله معينه أو أناقش فيها قضية ما.

لا أقيد نفسي فنيا بالتعامل مع نجوم مشهورين فقط فأنا أثق بأن من يملك الموهبه والاحساس قادر أن يصل قلوب الناس ولو كان في بدايه مشواره الفني.

تعاملت مع مجموعه من الفنانين ملحنين وعازفين ومطربين أبرزهم: ماهر العلي علي حسون جعفر حسن علي الديك مع حفظ الالقاب طبعا ويتم التحضير حاليا لعده أعمال مع نجوم في سوريا ولبنان والاردن.

 

 

انتي شو... ؟؟؟
انتي شو ما قلتيلي..؟؟
انتي لا من انس وجان!!
انا شو ما قلتلك
مايكفيكي مهما كان
انتي لي نجمه مسحوره من ابعد سما جايه
انتي للعيون نورا
بكتابي احلى حكايه
انتي بقلاع المهجوره
تحفه مشغوله بإتقان
اللي خلقك شو فاضي البال
بتكوينك شو متأني
عيونك راسمها مكحلها
بريشه من طيار الجني
شفافك بالعسل جابلها
خدودك بالورد لونها
والقامه صانا وصورها وحاطا بحراسو والجان
شعرك هالحرير الغافي
عكتافك عم بيلالي
سارق نظراتي من عيوني
مدوبني وشاغل بالي
ولا قدك هالمياس
حارق كل قلوب الناس
يا آيه مكملها ربي
منزلها بصوره انسان

 

...الله معك...
الله معك الله معك
جينا بمحبه نودعك
خلي الفرح معنا وخدي
هم القلب كلو معك
فلي اتركينا عالهدا
من دون ما يدرى حدا
رشي المحبه عالدرب
واسقيها ميه مدمعك
غيبي سنه واتغيري
وارجعي لما تكبري
جيبي السعاده والعمر
بخطوط بيضا سطري
خلي الفرح معنى وخدي
هم القلب كلو معك
الله معك الله معك
الله معك

 

****

 


Share |









أدخل النص المبين في الصورة أعلاه في هذا الحقل:




معارضي
زيارة مع دليل
مدن
أفلام عالم نوح
Odeco
كتبنا
عالميات
اللوحة الكبيرة تنتظرني عصام طنطاوي
الفنان التشكيلي الأردني عصام طنطاوي 2006 - 244 x 122 cm مع أن اللوحة الكبيرة تنتظرني في غرفة الرسم .. وكنت بدأت بها منذ ثلاثة أيام ، أصعب مرحلة في اللوحة اجتياز حاجز البداية وقد تجاوزتها ، ولكن بدأت إشكاليات جديدة .. كيف أٌكملها ؟ أجلس أمامها طويلاً ، أرسم تفاصيلها بعينيّ ، قبل أن أتجرأ على لمسها .. أضعها مقابل سريري ويظل الجدل البصريّ محتدماً بيننا ، أغفو وهي في خاطري وأحلامي .. صحيح أنني اتفقت مع الفندق على سعر معين قبضت نصفه قبل أن أبدأ بها .. ولكنها ليست وظيفة أذهب اليها في مواعيد معينة ، أو حرفة أتقنها ، هي أولاً وأخيراً لوحة جديدة ستحمل اسمي ، أريد أن أفرح بها ، أن أشعر بالدهشة في اكتشاف لون جديد .. منطقة جديدة مختلفة لم أدخلها من قبل ، لا أفكر أبداً بالسعر ولا بأي شي آخر ..لاجديد في الفن بالمعنى المطلق ، اللعبة في التفاصيل وتونات الألوان .. والتكوين هي حالة قلق لذيذة يعي المزيد

بحث

بحث في العناوين فقط

الإعلانات